باسم مغنية ل “راحت علينا” : وجود الممثل السوري في الدراما المشتركة ساهم ببيع المسلسلات للمحطات العربية

باسم

أطل الفنان اللبناني باسم مغنية ضيفا في برنامج راحت علينا مع الاعلامي هشام حداد

في البداية سأل حداد مغنية عن رأيه بالدراما العربية المشتركة فقال: “عادة ما  يختارون البطلات لبنانيات لان المشاهد العربي برأيي الخاص  يراهم اجمل من غيرهنّ، فبالتالي من ال طبيعي ان يكون البطل غير لبناني”.

و في سؤاله عن الممثل السوري تيم حسن قال:” انه ممثل جميل جدا و راقي و يملك كاريزما و شطارة بالتمثيل”.

وحول تواجده بالدراما المشتركة اشار مغنية الى انه يساوم ويتفاوض بموضوع السعر في بعض الاحيان ولكن لا يساوم ابدا فيما يخص الدور، وهذا ما يعطيه فرصة اكبر لتواجده بالدراما المشتركة بأدوار البطولة.

في فقرة “Zip Zap” علق مغنية على قول الممثل السوري محمد قنوع بأن “الدراميين السوريين و الدراما السورية أعطت الدراما اللبنانية فرصة للظهور أكثر”، بأنه يؤيده الرأي لأن الممثل السوري سبق اللبناني الى الفضائيات العربية ولكننا لا زلنا محليين، وقال :”لما وصلو على الدراما اللبنانية النجوم السوريين مثل تيم حسن، باسل خياط، عابد فهد، مكسيم خليل، قصي خولي وغيرهم ساعدو ببيع المسلسل للمحطات العربية.”

وأضاف  “اذا كان المسلسل اللبناني Pure صعب ينباع، لأن المسلسلات التركية المدبلجة ساعدت بإنتشار اللهجة السورية و هي لهجة محببة و قريبة من الناس”.

وحول رفضه المشاركة بمسلسل دقيقة صمت،  افاد ان ذلك بسبب عدم وجود مساحة دور كبيرة له و خاصة ان المسلسل ينعرض بشهر رمضان المبارك ، مشيداً بالممثل عابد فهد وفخره بالعمل معه.

كما أبدى مغنية رأيه ببوستر مسلسل شارع شيكاغو مؤكدا انه ضد الانتقادات التي طالت العمل و الممثلين بسبب قبلة بين الممثلة سولاف فواخرجي و الممثل مهيار خضور، و انه دائما مع الصح والمطلوب، و اذا توجب عليه تصوير صورة كهذه يقبل، طبعا ان تكون ضمن الحياء و لكن يرفض المشاهد الحميمة حتى و لو كان الدور عالمي.

اما بالنسبة لتغريدة المخرج ناصر فقيه التي قال فيها:” بس تشوف اداء النجوم السوريين والمصريين  بتحس انو عالم التمثيل بلبنان بحاجة لنجم رجل على مستوى العالم العربي، و انو معظم اللي مفكرين حالن Vedette  بالدراما بدن كتير شغل ف بدنا نخفف Show off و نشتغل اكتر ع حالنا يا شباب”، رد مغنية ضاحكا باستهزاء و قال “عيب يقول تخفف Show Off ما حدا عم يعمل هيك و عيب الاستخفاف بقدرات ابن بلدك، وين ما كان في موهوبين واللي بياخد فرصته اكتر بتبين موهبته، ف هيدا الحكي مرفوض”.

و تعليقا على صورة الفنانة اليسا الاخيرة على تويتر “صاحبة رأي” عبر مغنية عن اعجابه ولفت الى انه لا يحق لاي أحد ان ينتقد اليسا بصورة الشرشف اولا، ثانيا برأيه اليسا كفنانة اسعدتنا و اعطتنا اغاني راقية كلاما و لحن و احساس فهي تستحق ان يقال لها “مبروك عالعشرين سنة “.

و اخيرا خيّر هشام مغنية بين المنتجين صادق الصباح او جمال سنان، ليقرر من المنتج الذي يعمل ويجتهد أكثر لرفع  شأن الممثل اللبناني،  فأجابه: ” بالنسبة لي سنان له فضل كبير و اعطاني فرص بالدراما و هو يؤمن بي”.

كما طلب هشام من مغنية ان يسمي المسلسل الذي لم ينجح في رمضان واعطاه خيارات هي: “النحات” للممثل باسل خياط و “الساحر” للمثل عابد فهد، فرد الاخير:   ” مسلسل الساحر  Lite بالنسبة للقصص اللي عملها عابد بحياتو خاصة انو السنة الماضية عمل مسلسل رائع دقيقة صمت، و في فرق خاصة انو الناس عم تقارن اعمال الممثل، اما بالنسبة للنحات فباسل ممثل عنيد مصر انو دايما يعمل ادوار مختلفة و جديدة، اوقات بتظبط و اوقات لا ما بتكون لصالحه”، وأضاف :” شخصيا حسيت انو ظروف المسلسل ظلمته، لكن اكيد هو ممثل كتير كبير اشتغلت معه بـ Tango  و بعرف طاقته و متابعه بكل شي عمل الو”.

Share on facebook
Facebook
Share on google
Google+
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn